المؤلفات

Diverse but in harmony … are the chemical elements … the mysterious components of the earthly life and the building blocks of our universe are  worthy of pondering. they make our bodies, our home ,the  food and air that we take in  or cast out. The burning sun and the cool moon, the components of everything seen or unseen, no matter how far or near, how small or huge…

My idea was to write an article dealing with the chemical elements as an essential subject for science students. Sources of information included textbooks, scientific journals, lectures, magazine articles, internet web cites and science and science history encyclopedias. The outcome was scientific facts as well as a broad general scientific knowledge that could not be withheld from the non-specialized reader, and the project ended up with replacing the exclusive idea of the draft of a chemistry book with an Encyclopedia of the Chemical Elements hoping to meet the following objectives:

Goal  I. To provide a concise reference dealing with the nature and the properties of the chemical elements for teachers, researchers and students in the fields of natural sciences, medical sciences and biology, and in the fields of chemistry, physics and geological sciences in particular.

Goal  II. To provide the public library by a cognitive cultural dictionary of chemical elements presented as an important material related to the general public in a simple and logical sequence for a non-specialized reader( no chemical formulae or equations).

The study provides an opportunity to familiarize the reader with the general characteristics of chemical elements and their compounds and aims to extract (scientific) knowledge from documented sources that answer many questions

الحمد لله الذي أحسن كل شئ خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين. ثم الصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد …

 فإن للكون المادي أسراره البديعة التي تتجلى فيها قدرة الخالق. وإن للعناصر الكيميائية، وهي اللبنات المكونة لهذا الكون،  حقائق مثيرة وجديرة بالتفكر. فهذه العناصر تشكل جميع مكونات الحياة وتؤثر تأثيراً مباشراً على حياة الإنسان وكافة الكائنات من حوله. وهي قبل ذلك  مادة أجسامه  وكسائه وهي المطعم والمشرب وهي الأرض والهواء والنار والماء وهي الداء والدواء…

 من هذا المنطلق برزت فكرة تناول هذه المادة الهامة قصداً  للتعرف على هذه العناصر وكشفاً لبعض أسرارها وتبياناً لفوائدها وتوعية بمضارها.

  بدأت الفكرة لتأليف كتاب يشرح خصائص العناصرالكيميائية  لطلاب العلوم. وبدأ جمع المعلومات من مصادر كثيرة ومتنوعة شملت الكتب المرجعية والمجلات العلمية والمحاضرات المنهجية وصفحات الشبكة الدولية للمعلومات وعدد من الموسوعات العلمية والتاريخية. وكانت الحصيلة كمّاً هائلاً من المعلومات العامة فضلاً عن الحقائق العلمية البحتة . توسع البحث  وفاضت به المعلومات عن حاجة طالب العلوم البحتة وبدا للمؤلف أهمية إتاحة المعلومات العامة التي توفرت وعدم حجبها عن القارئ غير المتخصص لينتهي الحال باستبدال ‘ موسوعة العناصر’ بالفكرة الحصرية لمشروع الكتاب. ولم يتبق لإنجاح الفكرة  إلا فصل المعلومات و تنسيقها بعد أن تبلورت فكرة اتاحتها للجمهورالعام .

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident. Sed ut perspiciatis unde omnis iste natus error sit voluptatem accusantium doloremque laudantium totam.

علم الكيمياء هو العلم المركزي . هو علم أوله رؤية ثاقبة وبحث متواصل في حقيقة الكون الطبيعي وآخره  تقارب المعارف والثقافة البشرية وتلاقحها وتمازجها في بوتقة الفكر الإنساني، قال تعالى (قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون) ..صدق الله العظيم سورة البقرة آية 33 –

:علم الكيمياء يتنزل في خمسة فروع رئيسة هي

 كيمياء مركبات الكربون – الكيمياء العضوية*

 كيمياء الفلزات ومركباتها – الكيمياء الاعضوية*

كيمياء الخواص الطبيعية – الكيمياء الفيزيائية*

كيمياء الخلايا الحية – الكيمياء الحيوية*

كيمياء التحاليل الكيفية والكمية – الكيمياء التحليلية*

منهج الكيمياء العامة، بالإضافة لمنهج الفيزياء العامة مع مقدمة في الجبر والتفاضل والتكامل ،  يمثل المتطلبات الرئيسة لدراسة مناهج الكيمياء في الكليات العلمية المختلفة. من هنا تبرز أهمية تقديم منهج متكامل يفي حاجة الطلاب بأسلوب يوثق علاقة الكيمياء بالعلوم الأخرى و بالحياة اليومية و الثقافة الإنسانية بصورة تزيل الغموض والخوف المتوارث من الكيمياء و تقدم شرح مبسط لتحقيق هذه الغاية. كما يجب مراعاة أهمية التقارب بين علم  الكيمياء والعلوم الطبيعية الأخرى خاصة وأن معظم الطلاب لا يدرسون منهج الكيمياء من أجل الكيمياء  لكن كمنهج مطلوبات فتصبح المقاربة والمقارنة مهمة من أجل أن يصبح منهج الكيمياء مادة خفيفة تفي بالغرض وهو أن تُفهم العلاقة بين الكيمياء  و الدراسة في المسيرة المهنية سواءاً كانت في المجالات الطبية او الهندسية أو غيرها.

أستاذ مشارك

عبد الرحمن البشير محمد

بكاليريوس كيمياء (مرتبة الشرف) كلية العلوم، جامعة الخرطوم 1974

دبلوم دراسات عليا في الكيمياء معهد شمال شرق ويلز 1979

ماجستير كيمياء تحليلية جامعة سالفورد 1980

باحث كيميائي مركز البحوث الصناعية الخرطوم إدارة المواصفات وضبط الجودة 1976 – 1986

باحث علمي كلية العلوم جامعة الملك سعود 1986 – 2002

أستاذ مشارك كلية العلوم جامعة شندي 2003 – 2005

عميد كلية العلوم جامعة شندي 2005 – 2010

facebook

twitter

dribbble